التبول في الفراش/التبول اللاإرادي (سلس البول)

Bed-Wetting (Enuresis) (Arabic)

ما هو التبول في الفراش؟

التبول اللاإرادي (سلس البول) هو التبول في الليل الذي لا يستطيع طفلك السيطرة عليه. قد يكون لدى الطفل ايضا صعوبة في الادراك ان المثانة ممتلئة حتى عندما يكون مستيقظاً، وربما يبول دون قصد في النهار كذلك. التبول في الفراش يسمى ايضا سلس البول الليلي. التبول في النهار يسمى سلس البول النهاري. وهما حالتين مختلفتين جداً.

التبول في الفراش هو شائع في الاطفال الصغار. التبول في الفراش يحدث لحوالي 1 من 10 اطفال بعمر خمس سنوات وينخفض الى نحو 2 من 100 من المراهقين بعمر 15 عاماً. التبول الغير مقصود وبدون وعي في الليل هو مرحلة طبيعية في تطور طفلك. لا تنظر اليه على انه فشل التدريب على استعمال المرحاض. كل طفل ينضج ويطور سيطرة جيدة على المثانة بسرعة مختلفة. ينعم عدد قليل من الاطفال بليالي جافة قبل 3 سنوات من العمر. يبدأ معظم الاطفال بالبقاء جافين في الليل بين عمر 3 و 8 سنوات. حتى يحقق طفلك هذا الانجاز، يكون صبرك وتفاهمك مفيد ومشجع لطفلك.

الاسباب

في معظم الحالات، يحدث التبول اللاإرادي بسبب ان طفلك هو في حالة نوم عميق ولا يستيقظ عند امتلاء المثانة.

في كثير من الاحيان، يمكن ان يكون الميل الى التبول اثناء النوم منتشراً في العائلة. لو كنت شخص يبلل فراشه، من المحتمل ان يفعل طفلك الشيء نفسه.

في حالات نادرة جداً، يمكن ان يكون داء السكري الفئة الاولى او عيب خلقي في المسالك البولية سببا لسلس البول. ومع ذلك، فان هذه الحالات لا تسبب التبول في الفراش، إلا انها تتسبب باعراض نهارية. وفي غياب الاعراض النهارية يمكنك ان تطمئن الى ان طفلك من المرجح ان يكون سليما تماما.

المشاكل العاطفية والسلوكية، مثل القلق او التعامل مع منزل جديد او مع الاخ او الاخت، ليست اسباب التبول اللاإرادي، على الرغم من ان القلق وسوء تقدير الذات قد يتطور في حالة التعامل مع التبول في الفراش وكأنه "مشكلة" الطفل عندما يكون في واقع الامر وببساطة مشكلة الغسيل.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

قد يكون من الضروري تحديد موعد مع طبيب طفلك إذا كان يحدث سلس البول خلال النهار، وإذا استمرت الحالة عندما يصبح طفلك بعمر 6 سنوات او اكبر.

يجب على طفلك مراجعة الطبيب إذا تبع فترة ستة اشهر جافة ظهور مفاجئ للترطيب.

العلاجات والادوية

إذا وجد طبيب طفلك سببا جسدي للتبول النهاري (سلس البول النهاري)، قد يصف الدواء، مثل المضادات الحيوية لعلاج التهاب المسالك البولية.

قد يصف طبيب طفلك للتبول اللاإرادي (سلس البول الليلي) هرمون يسمى ديزموپريسين، ولكن فقط للمبيت عند الآخرين وللنوم في المخيم.

كيف تساعد طفلك الذي يعاني من سلس البول

قد يتطلب طفلك الطمأنة منك والتفاهم. التشجيع والتعزيز الايجابي (مدح الليالي الجافة) لم يعد موصى به لانه من الصعب اقناع الاطفال انه لا يوجد اي عيب في الليالي الرطبة عندما تمدحه على ليلة جافة. تذكير لطيف للتبول قبل الذهاب الى الفراش قد يساعد، ولكن "حمل" (إيقاظ الطفل للتبول) هو على الارجح امر متعب اكثر مما يستحق. يتوقف معظم الاطفال عن تبليل الفراش دون علاج.

سيطر على الغضب وطمأن طفلك

إذا كنت تجد نفسك باستمرار تغسل اغطية فراش طفلك، فانه من السهل الشعور بالإحباط. بدلا من معاقبة او اهانة طفلك، اكّد له ان الخطأ ليس خطأه، وان الامور ستتحسن مع الوقت.

ينبغي ان يكون افراد العائلة الآخرين حساسين للحالة كذلك. لا تدع افراد الاسرة الآخرين يهزلون او يسخرون من طفلك.

تشمل نصائح اخرى بديهية لمساعدة طفلك ما يلي:

  • ذكّر طفلك على الاستيقاظ في الليل واستخدام المرحاض
  • تأكد ان المسار الى المرحاض هو سهل الوصول اليه
  • شجع طفلك على الذهاب الى المرحاض قبل النوم. ثمة خيار آخر هو ان تسأل طفلك على الذهاب الى الحمام في بداية روتين وقت النوم، ومن ثم مرة اخرى قبل الذهاب الى الفراش.
  • استخدم غطاء من البلاستيك على الفراش.
  • اشرك الطفل في تنظيفات الصباح بطريقة غير مذللة وغير عقابية.

النقاط الرئيسية

  • التبول في الفراش هو شائع عند الاطفال الصغار.
  • يطور كل طفل السيطرة على المثانة بسرعة مختلفة.
  • تحدث الى الطبيب إذا كان طفلك يعاني من صعوبة السيطرة على مثانته اثناء النهار والليل بعد ان يبلغ السادسة من العمر.
  • ينبغي ان يشمل العلاج الطمأنينة وتذكير لطيف بروتين الحمام.
  • لن يساعد العقاب والإذلال طفلك على تطوير سيطرة افضل على المثانة.

Mark Feldman, MD, FRCPC

3/5/2010




Notes: