الاستئساد

Bullying (Arabic)

ما هو الاستئساد؟

الاستئساد هو مشكلة علاقة. وتتطلب حلول علاقة.

الاستئساد هو سلوك شرير الذي يحدث مرارا وتكرارا. يقام بالاستئساد عن قصد. والشخص الذي يستأسد يريد ان يؤذي الشخص الآخر. الشخص الذي يستأسد هو اكثر قوة. قد يكون او قد تكون اكبر سنا، اكبر جسما وأكثر شعبية، او اقوى من الشخص الذي يكون هدف الاستئساد. في بعض الاحيان تجتمع مجموعة من الاولاد ليتنمّروا او يستأسدوا على ولد أخر.

هناك انواع مختلفة من الاستئساد

الاستئساد البدني

  • دفع وضرب وركل شخص
  • رمي الاشياء على شخص
  • اخذ او كسر اشياء الشخص

الاستئساد الكلامي

  • يُسخر من الاشخاص
  • دعوة شخص بأسماء دنيئة
  • إغاظة شخص بطريقة لئيمة
  • التهديد بإيذاء شخص

الاستئساد الاجتماعي

  • نشر الاشاعات
  • كسر الصداقات
  • اهمال شخص عن قصد
  • القول لأشخاص بأن لا يكونوا اصدقاء مع شخص ما

الاستئساد عبر الانترنيت

  • اخذ صور لشخص من دون اذن منه ونشرها على الانترنيت
  • ارسال الرسائل الفورية والبريد الالكتروني، او الرسائل النصية السافلة
  • نشر رسائل سافلة على مواقع الشبكات الاجتماعية
  • انشاء موقع على شبكة الانترنت يسخر من شخص ما

الاستئساد العرقي الاثني

  • سوء معاملة الناس بسبب خلفيتهم العرقية او الإثنية
  • قول اشياء سيئة عن الخلفية الثقافية
  • دعوة شخص بأسماء عنصرية
  • اخبار النكات العنصرية

الاستئساد الجنسي

  • اهمال شخص ما عن قصد ومعاملته بشكل سيء، او جعله يشعر بعدم الارتياح لأنه صبي او لانها فتاة
  • التفوه بالتعليقات عن التفرقة الجنسية
  • لمس، قرص، او الامساك بشخص بطريقة جنسية
  • التفوه بالتعليقات الفظة عن السلوك الجنسي لشخص ما
  • نشر شائعات جنسية
  • دعوة شخص بأسماء حقيرة بسبب ميولهم الجنسية

علامات واعراض الاستئساد

الاولاد الذين يتعرضون للاستئساد غالبا ما يظهرون تغييرا في السلوك و/او العواطف:

  • عدم الرغبة في الذهاب الى المدرسة
  • عدم الرغبة في المشاركة في الانشطة اللاصفية
  • القلق، الخوف، والافراط في رد الفعل
  • تدني احترام الذات
  • يهدد لإيذاء نفسه او الآخرين
  • اهتمام وأداء ادنى في المدرسة
  • يفقد الاشياء، يحتاج الى مال، يخبر بانه جائع بعد المدرسة
  • إصابات ورضوض، والملابس التالفة والاشياء المكسورة
  • تعيس، معكر المزاج، قليل الاهتمام في الانشطة
  • صداع وآلام في المعدة
  • اضطرابات النوم، والكوابيس والتبول اللاإرادي

الاولاد الذين يستأسدون/يتنمرون يستخدمون القوة على نحوٍ عدواني:

  • القليل من الاكتراث بمشاعر الآخرين
  • لا يدرك تأثير سلوكه على الآخرين
  • عدواني مع الاشقاء والآباء والمعلمين، والأصدقاء، والحيوانات
  • متسلط ويستعمل اساليب غير قويمة لكي ينال ما يريد
  • يملك اشياء غير مبررة و/او اموال اضافية
  • كتوم بخصوص ممتلكاته، والأنشطة، وأماكن وجوده
  • يتخذ موقفا ايجابيا تجاه العدوان
  • يتثبط بسهولة وسريع الغضب

الاسباب وعوامل الخطر

الاولاد الذين يتعرضون للتخويف/للاستئساد

الاولاد الذين يتعرضون للتخويف قد يكون لديهم عدد قليل من الاصدقاء. في بعض الاحيان يكون لديهم اباء مبالغين في العناية او تقييديين. الاولاد الذين يتعرضون للتخويف مرارا وتكرارا يمكن ان يصبحوا محتبسين في علاقات مسيئة. انهم يحتاجون للمساعدة في تحويل ديناميات السلطة حتى يكونوا آمنين.

الاولاد الذين يستأسدون

الاولاد الذين يستأسدون في معاملة الآخرين غالبا ما يختبرون السلطة والعدوانية من المقربين منهم. فهم يتعلمون استخدام القوة والعدوان في السيطرة على الآخرين. يميل هؤلاء الاولاد الى ان تكون لديهم الامور المشتركة التالية:

  • قد يُظهر الآباء القوة والعدوان بواسطة الصراخ والضرب او رفض الطفل.
  • قد يظهر الآباء القوة والعدوان مع بعضهم البعض.
  • الاشقاء قد يستأسدون على الطفل في المنزل.
  • قد يكون للولد اصدقاء الذين هم عدوانيون ويستأسدون
  • قد يجد الطفل مشكلة في مواجهة ضغط النظير
  • قد يظهر المعلمين او المدربين القوة والعدوان بواسطة الصراخ، او الرفض

الوقاية من الاستئساد

طرق لمساعدة الولد الذي هو هدف الاستئساد

الاولاد الذين يتعرضون للتخويف او الاستئساد يجب تشجيعهم للإخبار عن الاستئساد. ويجب على البالغين ان يظهروا انهم يريدون ان يعرفوا عن اختبارات الولد. ان مهمة الشخص البالغ هي ان يجعل الاستئساد يتوقف.

الاولاد الذين يتعرضون للتخويف او الاستئساد هم بحاجة الى الحماية من اولئك الذين يستأسدون في معاملتهم. كما انهم بحاجة الى الحماية من النظراء الذين يؤيدون المستأسد من خلال المشاهدة والانضمام اليه.

قد يساعد تعليم هؤلاء الاولاد كيفية توقع متى سيحدث الاستئساد. عندئذ يمكنهم التمرّن على طرق لمعالجة وتفادي مثل هذه الحالات. وينبغي ان تتاح لهم الفرص ليبنوا صداقات جديدة. وجود صديق واحد يمكن ان يساعد حقا.

انهم بحاجة الى تلقي الدعم من الوالدين والمعلمين وغيرهم من البالغين في حياتهم، ومن نظرائهم.

وسائل لمساعدة الاولاد الذين يستأسدون

الاولاد الذين يستأسدون هم بحاجة لمعرفة كيفية:

  • استخدام سلطتهم بطرق ايجابية
  • بناء علاقات ايجابية
  • البقاء هادئين عند وجود مشكلة
  • التفكير في كيفية شعور الشخص الآخر
  • تذكّر التوقعات

انهم بحاجة الى رسائل ثابتة وتدخلات داعمة من آبائهم، والمدرسين، وغيرهم من البالغين في حياتهم.

طرائق لمساعدة الاولاد الذين يشاهدون حالات الاستئساد

الاولاد الذين يشاهدون حالات الاستئساد دون التدخل او تقديم التقارير عنها قد لا يدركون الدور الذي يلعبوه في جعل الاستئساد اسوأ. انهم بحاجة الى ان يتعلموا ان يتدخلوا عندما يشاهدون حالات الاستئساد إذا كان القيام بذلك آمناً. وينبغي تشجيعهم على الابلاغ عن جميع حوادث الاستئساد الى راشد موثوق به.

ماذا يجب ان تفعل إذا كنت هدف او إذا كنت تشاهد الاستئساد

اليك بعض النصائح لتخبرها لولدك.

ماذا تفعل إذا كنت هدف الاستئساد:

  • اخبر والديك.
  • اخبر احد الراشدين في المدرسة.
  • كن واثقاً من نفسك: واجه الطالب المستأسد. قل للولد ان يتوقف عن الاستئساد. هذا ليس عدلا!
  • لا تكن عدوانيا: لا تقاتل لان ذلك يمكن ان يجعل الاستئساد اسوأ. الاولاد الذين يقاتلون يختبرون الاستئساد المطوّل والأكثر شدة.

ماذا تفعل إذا كنت تشاهد حالات الاستئساد

  • اخبر والديك.
  • اخبر احد البالغين في المدرسة.
  • ساعد الطالب الذي يتعرض للتخويف او الاستئساد.
  • اطلب من شخص ما لمساعدتك على وقف الاستئساد.
  • واجه الطالب الذي يقوم بالاستئساد إذا كنت تشعر بالأمان. قل للولد ان يتوقف عن الاستئساد.

النقاط الرئيسية

  • الاستئساد هو مشكلة في كيفية تعاطف الاولاد مع بعضهم البعض. يحتاج جميع الاولاد الى الدعم في تعلم كيفية إقامة علاقات ايجابية.
  • الاولاد الذين يستأسدون يتعلمون استخدام القوة والعدوان في السيطرة على الآخرين.
  • الاولاد الذين يشاهدون الاستئساد دون الابلاغ عنه قد لا يعرفون انهم يساعدون في جعل الاستئساد اسوأ.
  • يحتاج الكبار الى تشجيع الاولاد الذين يتعرضون للتخويف او الاستئساد، والاولاد الذين يشاهدون الاستئساد الى الاخبار عنه.
  • يجب ان يكون الاولاد الذين هم هدف الاستئساد واثقين من انفسهم ويقولون للمستأسد ان يتوقف. لا يجب ان يقاوموا لان هذا يمكن ان يؤدي الى مزيد من الاستئساد.
  • ان كل الراشدين المعنيين بالأولاد هم مسؤولون عن سلامتهم. والاولاد المتورطين في الاستئساد في أي دور ليسوا آمنين. وهم بحاجة الى الدعم لبناء المهارات الايجابية والعلاقات الصحية.
Debra J. Pepler, PhD, CPsych
1/27/2010

AD Pellegrini, JD Long. A longitudinal study of bullying, dominance, and victimization during the transition from primary school through secondary school. British Journal of Developmental Psychology 2002; 20: 259-280.

Bullying: A PREVNet Assessment Questionnaire for Teens. Toronto: Promoting Relationships and Eliminating Violence Network (PREVNet), 2010.

DL Harlow, DJ Pepler, WM Craig. Naturalistic observations of peer interventions in bullying. Social Development 2001; 10: 512-527.

DJ Pepler, WM Craig, JA Connolly, et al. A developmental perspective on bullying. Aggressive Behavior 2006; 32: 376-384.

DJ Pepler. Bullying interventions: A binocular perspective. Journal of Canadian Acadamic Child Adolescent Psychiatry 2006; 15: 16-20.

D Pepler, D Jiang, W Craig, J Connolly. Developmental trajectories of bullying and associated factors. Child Development 2008; 79: 325-338.





Notes: