الصداع

Headache (Arabic)

ما هو الصداع؟

الصداع هو الم في اي منطقة من الرأس. والصداع هو اكثر شيوعاً عند المراهقين او الاطفال الاكبر سناً. الاطفال الصغار قد يعانون منه ايضاً.

معظم حالات الصداع ليست علامة لوجود مرض خطير.

علامات واعراض الصداع

يُشْعر بالصداع كألم حاد، احساس نابض، او وجع غير حاد. قد يحدث الالم في جانب واحد او في كلا جانبي الرأس، او قد يكون معزولاً

في موقع معيّن. أسأل طفلك عن اي من الاعراض المصاحبة، مثل:

    • تغيرات في التركيز، والذاكرة، او الكلام
    • ضعف في الذراع او الساق
    • اي تغييرات في الرؤية او السمع
    • حمى
    • الاحتقان
    • الغثيان او التقيؤ

    دوّن المحدثات المحتملة المرتبطة بالصداع، مثل:

    • نقص في النوم
    • النظام الغذائي
    • استخدام العاب الفيديو ومشاهدة التلفزيون او الانوار الوامضة
    • اي تاريخ للاصابة في الرأس

اسباب الصداع

يمكن ان يكون الصداع أولي او ثانوي. الصداعات الاولية مرتبطة بالتغييرات في كيميائيات الدماغ، ووظيفة الاوعية الدموية والاعصاب، او توتر العضل في منطقة الرأس او العنق.

الصداع الثانوي تسببه حالة طبية اخرى التي يعاني منها طفلك. وهذه تشمل:

  • إصابات طفيفة او كبيرة
  • الحساسية
  • الآثار من الادوية، والإجهاد، او القلق
  • حساسيات لبعض الاطعمة او المكونات
  • إصابات الرأس
  • تهيّج الجيوب الانفية
  • الاسنان او مصادر المفصل الصدغي الفكي (الفك المشتركة)
  • التعرض للمخدرات او السموم
  • مشاكل في الدماغ مثل الاورام او تمدد الاوعية الدموية
  • اسباب كثيرة اخرى

ان صداع طفلك هو على الارجح احد الاعراض الناجمة عن واحدة من المسببات التالية:

  • نزلة برد انفلونزا او مرض فيروسي
  • الم في الاسنان او مشكلة اخرى في الاسنان
  • التعب الشديد
  • الجوع

يمكن لطبيب طفلك معرفة سبب الصداع عن طريق إكمال التاريخ الطبي والتقييم البدني مع طفلك. وفي حالات نادرة يمكن ان يعني صداع طفلك انه يعاني من حالة اكثر خطورة.

يجب عليك طلب المساعدة الطبية الفورية إذا كان طفلك يعاني من:

  • ألم حاد وفجائي في الرأس
  • صداع مصحوب باعراض مثل الدوخة، وتصلّب الرقبة، والقيء او الغثيان، والارتباك، والكلام المتداخل او المتغيّر، وفقدان او ضعف الرؤية، او ضعف في جزء من الجسم.

إذا كان صداع طفلك يوقظه من النوم او يسبب تعطيل نشاطاته، يجب ان يفحص طفلك طبيب.

انواع الصداع

صداع التوتر

اذا كان طفلك يشكو من صداع مزمن او متكرر (مكرر)، ربما يكون يعاني من صداع التوتر. ان هذا النوع من الصداع هو الاكثر شيوعاً عند الاطفال. وصداع التوتر يمكن ان يوصف بانه شعور يشبه الشعور بوجود عصابة مشدودة حول الرأس. ويمكن ايضاً ان تكون عضلات الرقبة مشدودة وحساسة للألم.

وصداع التوتر يمكن ان يكون ناجماً عن استعمال اجهزة الكمبيوتر والعاب الفيديو وغيرها من الآلات لفترة طويلة او دون فترات استراحة. ويمكن ان يعاني طفلك من صداع التوتر لانه يشعر بقلق بخصوص النزاعات مع الآباء والمعلمين، او الاصدقاء. وتغيير في الانشطة المعتادة التي يقوم بها الطفل او الروتين يمكن ايضاً ان يسبب صداعات التوتر.

صداع الشّقيقة

يمكن للأولاد ان يعانوا من صداع الشّقيقة. تبدأ هذه الانواع من الصداع في سن المراهقة، ولكن حتى الاطفال الصغار يمكن احياناً ان يصابوا بها. فالأولاد الذين يصابون بصداع الشّقيقة من المحتمل ان يكون واحد او اكثر من الاقارب يعاني من صداع الشّقيقة. وقد يكونوا قد عانوا من الم متكرر في المعدة او تقيؤ غير مبرّر عندما كانوا اصغر سناً.

ان صداع الشّقيقة هو على نحو نموذجي متكرر. هذا يعني انه يعود مراراً وتكراراً. قد تحصل مجموعة متنوعة من الاعراض الاخرى لولدك قبل ان يبدأ الصداع. قد يشعر بالألم في جزء من الرأس، مثل وراء العين. او قد يكون الألم اكثر عمومية (في كل الرأس).

في النساء الشابات، قد يرتبط صداع الشّقيقة بدورة الطمث الشهري.

يمكن ان يزداد صداع الشّقيقة سوءاً بالنظر الى اضواء ساطعة او الاصغاء لأصوات عالية. وغالباً ما يتحسن في اماكن اشد قتامة وأكثر هدوءاً. وقد يعاني ولدك من غثيان او تقيؤ.

الصداع العنقودي

الصداع العنقودي هو من انواع الصداع المؤلمة جداً. الصداعات العنقودية هي صداعات حادة تحدث تكراراً على مدى عدد معين من الايام او الاسابيع. وهناك فترات خالية من اي صداع في ما بين المجموعات. ومعظم الاشخاص يعانون من فترتين عنقوديتين في السنة، ولكن كل شخص لديه نمطه الخاص. على سبيل المثال، قد يكون لديك العديد من المجموعات في السنة، او قد يكون هناك عدة سنين بين المجموعات.

الصداع العنقودي نادر. لكنه غير مرتبط بحالات طبية اكثر خطورة.

رعاية طفلك الذي يعاني من صداع في المنزل

قد يعاني طفلك من صداع لانه يشعر بالجوع. قدّم لطفلك بعض الطعام ليأكل. وغفوة او راحة في جو هادئ وسلمي قد تساعد طفلك ليشعر بحالة افضل.

وإذا كان الصداع قوي جداً، يمكنك تقديم عقاقير مضادة للالم لولدك مثل اسيتامينوفين (تايلينول، تمبرا، او ماركات اخرى) او الإيبوبروفين (موترين، ادفيل، او ماركات اخرى). اذا كان قد تم التشخيص ان ولدك يعاني من الشّقيقة او الصداع المتكرر، اعطه شيئاً لتخفيف الألم عند الاشارة الاولى للصداع. هذا الاجراء سيساعد على إيقاف الصداع في وقت مبكر.

قبل الذهاب لرؤية الطبيب

اذا كان طفلك يشكو من الصداع المتكرر، خذه الى عيادة الطبيب.

قبل الموعد مع الطبيب، دوّن ملاحظات عن تفاصيل هذا الصداع، مثل:

  • نوع الالم
  • موقع الالم (اين يوجد)
  • مدة دوام الالم (دقائق او ساعات)
  • الوقت من اليوم عندما يشعر طفلك بالالم (الصباح، بعد الظهر، او المساء)
  • العوامل الخارجية عندما يشعر بألم (هل هناك ضوء ساطع؟ هل حدث خلال فترة صف معين في المدرسة؟)
  • اي علاج يساعد على تخفيف الآلام

إذا كان طفلك يعاني من الصداع المتكرر، دوّن اوقات الصداعات في "مذكرة صداع". يمكن ان يساعد هذا الاجراء الطبيب على تحديد نمط الصداع.

متى يجب الحصول على المساعدة الطبية

اتصل بطبيب طفلك العادي اذا:

  • دامت الصداعات المعزولة في منطقة واحدة من الرأس لمدة اطول من يومين
  • كان الصداع لا يتحسن او انه يسوء، على الرغم من استخدام عقار اسيتامينوفين او الإيبوبروفين او غيرها من وسائل علاجات الصداع
  • كان الصداع يؤثر على عادات طفلك او روتينه مثل اللعب والمدرسة، والأكل والشرب، او النوم
  • الصداع المتكرر يحدث في كثير من الأحيان أو ربما أسوأ من المعتاد
  • كان الصداع المتكرر لا يتحسن بواسطة العلاج الموصى به والموصوف
  • كان الصداع يسبب ايقاظ طفلك في الليل وكان مرتبطاً بالتقيؤ

اذهب الى اقرب قسم الطوارىء او اتصل بالرقم 911 اذا كان طفلك يعاني من صداع مصحوب بالأعراض التالية:

  • كان طفلك يعاني من ألم مفاجئ وحاد في الرأس
  • كان طفلك يعاني من صداع يزداد سوءاً او يتكرر بعد إصابة في الرأس
  • كان طفلك يعاني من الدوخة
  • كان طفلك يعاني من حمى عالية
  • كان طفلك يعاني من تصلّب الرقبة
  • كان طفلك يعاني من الغثيان او التقيؤ
  • كان كلام طفلك متداخل او متغيّر
  • كان طفلك يعاني من فقدان او ضعف في جانب واحد من الجسم
  • كان طفلك يعاني من مشكلة في النوم

النقاط الرئيسية

  • الصداع في الاطفال غير مريح، وغالباً ما يجعلكم تقلقون، ولكنه نادراً ما يكون مرتبط بحالة طبية خطيرة.
  • اعتني بأنواع الصداع الخفيفة بجعل طفلك يشعر مرتاحاً. اعطِ ادوية من دون وصفة طبية مثل الاسيتامينوفين او الإيبوبروفين
  • سيقوم الطبيب بإجراء تقييم طبي لتحديد سبب الصداع المتكرّر او المستمر.
  • يحب ان يحصل لطفلك تقييم فوري في العيادة او في قسم الطوارىء إذا عانى من هجوم صداعات مفاجئ وصداعات حادة.

Tonya Solano, MD

Janine A. Flanagan, HBArtsSc, MD, FRCPC

Bruce G. Minnes, MD, FRCPC, ABPEM

 

3/5/2010




Notes: