Sleep problemsSSleep problemsSleep problemsEnglishNANewborn (0-28 days);Baby (1-12 months);Toddler (13-24 months);Preschooler (2-4 years);School age child (5-8 years);Pre-teen (9-12 years)NANAConditions and diseasesCaregivers Adult (19+)NA2010-03-05T05:00:00ZMark Feldman, MD, FRCPC000Health (A-Z) - ConditionsHealth A-Z<p>​Learn about some of the common problems your child may have when sleeping and what you can do to help your child develop healthy sleep habits.</p><h2>What are sleep problems?</h2><p>Sleep problems occur when your child has difficulty settling down to sleep. They can also include small episodes of sleep or sleep interruptions. The constant night interruption can lead to baby irritation and parental fatigue. When your baby has trouble sleeping, it can be a hard time for the entire family. You can make bedtime less problematic and more enjoyable by learning some healthy sleeping tips.</p><h2>Healthy sleep patterns</h2><p>Your doctor may advise you of the average number of hours of sleep your child needs. Still, every child’s sleeping patterns are different. On average, newborns up to 6 months of age sleep 16 hours a day. Some babies sleep as little as 11 hours and some others sleep as much as 20 hours. Older babies (6 months to one year) sleep about 14 hours a day. Toddlers sleep between 10 and 13 hours. Pre-schoolers sleep between 10 and 12 hours.</p><h2>Key points</h2><ul><li>Sleep problems can lead to baby irritation and parental fatigue.</li><li>Develop a consistent nap and bedtime routine.</li><li>Create a welcoming and appropriate bedroom.</li><li>Slowly decrease the amount of time you spend with your child before they fall asleep.</li></ul>
مشاكل النومممشاكل النومSleeping problemsArabicNANewborn (0-28 days);Baby (1-12 months);Toddler (13-24 months);Preschooler (2-4 years);School age child (5-8 years);Pre-teen (9-12 years)NANAConditions and diseasesCaregivers Adult (19+)NA2010-03-05T05:00:00ZNA7.0000000000000071.00000000000001107.00000000000Flat ContentHealth A-Z<p>موجز سهل الفهم عن كيف يمكن مساعدة طفلك الرضيع او الطفل الاكبر سنا على تبني عادات النوم الصحي. تساعد النصائح لنوم صحي على جعل الذهاب الى الفراش عملية اكثر سهولة ومتعة لجميع افراد العائلة.</p>
睡眠障碍睡眠障碍Sleeping problemsChineseSimplifiedNANewborn (0-28 days);Baby (1-12 months);Toddler (13-24 months);Preschooler (2-4 years);School age child (5-8 years);Pre-teen (9-12 years)NANAConditions and diseasesCaregivers Adult (19+)NA2010-03-05T05:00:00Z71.00000000000007.000000000000001107.00000000000Flat ContentHealth A-Z简要概述了如何帮助婴儿或更大的孩子养成健康的睡眠习惯。健康睡眠技巧能够帮助全家人轻松愉快地享受就寝过程。<br>
睡眠障礙睡眠障礙Sleeping ProblemsChineseTraditionalNANewborn (0-28 days);Baby (1-12 months);Toddler (13-24 months);Preschooler (2-4 years);School age child (5-8 years);Pre-teen (9-12 years)NANAConditions and diseasesCaregivers Adult (19+)NA2010-03-05T05:00:00Z71.00000000000007.000000000000001107.00000000000Flat ContentHealth A-Z簡要概述了如何幫助嬰兒或更大的孩子養成健康的睡眠習慣。健康睡眠技巧能够幫助全家人輕鬆愉快地享受就寢過程。
Trastornos del sueñoTTrastornos del sueñoSleeping ProblemsSpanishNAChild (0-12 years);Teen (13-18 years)NANANAAdult (19+)NA2010-03-05T05:00:00Z71.00000000000007.000000000000001107.00000000000Flat ContentHealth A-Z<p></p>
நித்திரை செய்வதில் பிரச்சினைகள்நித்திரை செய்வதில் பிரச்சினைகள்Sleeping ProblemsTamilNAChild (0-12 years);Teen (13-18 years)NANANAAdult (19+)NA2010-03-05T05:00:00Z71.00000000000007.000000000000001107.00000000000Flat ContentHealth A-Z
سونےمیں مشکلاتسسونےمیں مشکلاتSleeping ProblemsUrduNAChild (0-12 years);Teen (13-18 years)NANANAAdult (19+)NA2010-03-05T05:00:00Z71.00000000000007.000000000000001107.00000000000Flat ContentHealth A-Z
Troubles du sommeilTTroubles du sommeilSleeping ProblemsFrenchNANewborn (0-28 days);Baby (1-12 months);Toddler (13-24 months);Preschooler (2-4 years);School age child (5-8 years);Pre-teen (9-12 years)NANAConditions and diseasesCaregivers Adult (19+)NA2010-03-05T05:00:00ZMark Feldman, MD, FRCPC000Health (A-Z) - ConditionsHealth A-Z<p>overview</p><h2>Que sont les troubles du sommeil?</h2> <p>Les troubles du sommeil se manifestent quand votre enfant a de la difficulté à s'endormir. Ils peuvent aussi comprendre de courts épisodes de sommeil ou des interruptions du sommeil. Une interruption constante du sommeil peut rendre un bébé irritable et engendrer de la fatigue chez les parents. Si votre bébé a de la difficulté à dormir, il peut en résulter des difficultés pour toute la famille. Vous pouvez rendre l’heure du coucher mois problématique et plus agréable en appliquant quelques conseils sur les bonnes habitudes de sommeil.</p> <h2>Bonnes habitudes de sommeil</h2> <p>Votre médecin peut vous renseigner sur le nombre d’heures de sommeil dont votre enfant a besoin en moyenne. Tout de même, chaque enfant a des habitudes de sommeil différentes. En moyenne, les nouveau-nés jusqu’à l’âge de six mois dorment 16 heures par jour. Certains bébés ne dorment que 11 heures tandis que d’autres dorment jusqu'à 20 heures. Les bébés plus âgés (de six mois à un an) dorment environ 14 heures par jour. Les tout-petits dorment entre 10 et 13 heures. Les enfants d’âge préscolaire dorment entre 10 et 12 heures. </p><h2>À reten​ir</h2> <ul> <li>Les troubles du sommeil peuvent causer une irritabilité chez le bébé et de la fatigue chez les parents.</li> <li>En moyenne, les nouveau-nés dorment un total de 16 heures.</li> <li>Jusqu’à un enfant sur trois montre un refus de dormir.</li> <li>Élaborez une routine régulière pour la sieste et l’heure du coucher.</li> <li>Créez un environnement approprié favorable au sommeil.</li> <li>Réduisez lentement le temps que vous passez avec votre enfant avant qu’il ne s’endorme.</li> </ul>

 

 

مشاكل النوم306.000000000000مشاكل النومSleeping problemsمArabicNANewborn (0-28 days);Baby (1-12 months);Toddler (13-24 months);Preschooler (2-4 years);School age child (5-8 years);Pre-teen (9-12 years)NANAConditions and diseasesCaregivers Adult (19+)NA2010-03-05T05:00:00ZNA7.0000000000000071.00000000000001107.00000000000Flat ContentHealth A-Z<p>موجز سهل الفهم عن كيف يمكن مساعدة طفلك الرضيع او الطفل الاكبر سنا على تبني عادات النوم الصحي. تساعد النصائح لنوم صحي على جعل الذهاب الى الفراش عملية اكثر سهولة ومتعة لجميع افراد العائلة.</p><h2>ما هي مشاكل النوم؟</h2><p>تحدث مشاكل النوم عندما يكون لدى طفلك صعوبة في الاستقرار للنوم. ويمكن ان تشمل ايضا اقساط صغيرة من النوم او انقطاع النوم. ان فترات الانقطاع المستمرة يمكن ان تؤدي الى تهيّج الطفل وتعب الوالدين. عندما يجد طفلك صعوبة في النوم، يمكن ان يكون ذلك وقتا عصيبا للأسرة باكملها. يمكنك جعل وقت النوم اقل إثارة للمشاكل وأكثر متعة من خلال تعلّم بعض النصائح حول النوم الصحي.</p><h2>انماط النوم الصحي</h2><p>يمكن ان ينصحك طبيبك بخصوص متوسط عدد ساعات النوم التي يحتاج اليها طفلك. ومع ذلك، تختلف انماط النوم عند كل طفل. وفي المتوسط، ينام حديثي الولادة حتى 6 اشهر من العمر 16 ساعة يوميا. وبعض الاطفال ينامون اقل من 11 ساعة والبعض الآخر ينام ما يقرب من 20 ساعة. الاطفال الاكبر سنا (ستة اشهر الى سنة) ينامون حوالي 14 ساعة في اليوم. الاطفال الصغار ينامون ما بين 10 الى 13 ساعة. والاطفال بعمر ما قبل سن المدرسة ينامون بين 10 الى 12 ساعة.</p><h2>انواع مشاكل النوم</h2><h3>صعوبة في الاستقرار للنوم</h3><p>ان ذلك شائع جدا للرضع والاطفال الصغار، والاولاد الصغار عند النوم. يُظهر طفل ما بين 3 اطفال عدم الرغبة في الذهاب الى النوم.</p><h3>قضايا الفصل والمشاركة في النوم</h3><p>في كثير من الاسر يختار الآباء النوم في سرير واحد مع اطفالهن والاولاد الصغار. لا توصي الجمعية الكندية لطب الاطفال بالمشاركة في النوم. ويقول بعض الاباء ان المشاركة في النوم يمكن ان تساعد في الحفاظ على الرضعات المنتظمة. ولكنها قد تعطل نوم الوالدين، وتسبب التوتر في علاقة الوالدين الحميمة، او تجعل طفلك على ان يصبح معتمدا عليك ليغفو. وهناك ايضا وجود علاقة بين المشاركين في الفراش وموت الوليد المفاجئ (متلازمة موت الرضيع).</p><h3>يقظة الليل</h3><p>تحدث يقظات الليل عندما يستيقظ الطفل في منتصف الليل، ولا يمكن ان يستقر للعودة الى النوم. وغالبا ما يبكي الطفل او ينادي والديه، او يخرج من السرير. هذا امر شائع. يسمح كثير من الآباء للطفل ان ينام في سرير الوالدين لبقية الليل. هذا قد يؤدي الى الاعتماد على الوالد لاستئناف النوم. يجب جعل الطفل يشعر بالاطمئنان وإعادته الى سريره. سيتعلم هذا الطفل في نهاية المطاف استراتيجيات التهدئة الذاتية.</p><h2>الكوابيس</h2><p>الكوابيس هي الاحلام التي تحدث الخوف او القلق. الكوابيس شائعة جداً. وهي تحدث عند طفل من بين طفلين. </p><h2>الذعر الليلي</h2><p>الذعر الليلي يختلف عن الكوابيس. يتميز الذعر الليلي بظهور الطفل مستيقظاً في حالة رعب. يصرخ الطفل في كثير من الاحيان في حالة من الذعر. وعادة، فان الطفل لا يتذكر ما ادى الى مشاعر الخوف. </p><h2>السير النومي</h2><p>يحدث السير النومي عند حوالي 15 في المائة من جميع الاطفال. وغالباً ما يحدث في الاطفال الذين تتراوح اعمارهم من 4 سنوات الى 12 سنة. وعادة ما يمشي اطفال السير النومي في انحاء المنزل على نحو عشوائي. ويبدون غير موزونين وغالبا لا يتصرفون تصرفا منطقيا، او يبدأون في التبول في مكان آخر غير المرحاض. ويمكن ان يزود تعليق جرس على باب غرفة الطفل او على الباب الامامي الطمأنينة بانك ستسمع طفلك يقوم بالسير النومي.</p><h2>عادات النوم الصحي</h2><p>يبدو ان الاطفال الحديثي الولادة والاطفال الصغار يغفون بسهولة عندما يجري حملهم او هدهدتهم. وينام المواليد الجدد بسهولة بالغة عندما يمصون على الحلمة او المصاصة.</p><h3>طوّر روتين قيلولة ووقت نوم ثابتين</h3><p>يستجيب الاطفال جيدا للروتين. ومن المرجح ان يستجيب طفلك بشكل جيد لروتين القيلولة ووقت النوم الثابت. يجب ان لا تزيد القيلولة للاطفال الصغار عن ساعتين، ويجب ان تنتهي قبل الساعة 4 بعد الظهر. سوف يعتمد وقت نوم طفلك على عمره ومستويات الطاقة. يمكن ان يشمل روتين وقت النوم ما يلي:</p><ul><li>اعطاء حمام</li><li>إلباس البيجاما</li><li>تقديم الارضاع او زجاجة الرضاعة</li><li>تعتيم الاضواء</li><li>الحضن الليلي، التمسيد، والغناء</li><li>قراءة القصص</li></ul><p>وبعد ذلك يمكنك وضع الرضيع او الاطفال الصغار في السرير. يمكنك تقبيل الطفل قبل النوم ومغادرة الغرفة. ان الحفاظ على روتين وقت النوم يساعد طفلك ان يستقر بسهولة اكبر.</p><h3>اخلق بيئة نوم متقبّلة بسرور</h3><p>حافظ على الغرفة مظلمة وهادئة. الاضواء الليلية لا يوصى بها. وبدلاً من ذلك، ابق الضوء في الرواق والباب مفتوحاً. وهذا الاجراء يجعل الطفل يعود الى السرير مرة اخرى في حال بدأ في استخدام تكتيكات التأخير في الذهاب الى الفراش في الليل.</p><p>يجب ان تنام طفلتك على ظهرها، باتجاه الجزء السفلي من سرير الاطفال. وعندما يكونون من العمر ما يكفي للتدحرج من الامام الى الخلف لا حاجة لتغيير وضعهم. ينبغي ان لا يكون هناك اي بطانية او ممتص صدمات سرير الاطفال او غيرها من المواد الناعمة التي قد تعترض تنفس الطفل. يجب ان ترتدي طقم نوم الاطفال الذي يكون دافئا بما يكفي ليكون هناك عدم حاجة الى بطانية.</p><p>عندما يصبح طفلك على علم بالانفصال في وقت النوم، يمكنك اعطائه حيوانا محشوا او بطانية لتقديم شعورا بالراحة. لا تعطي هذه المواد في مرحلة الطفولة المبكرة حيث ان هذه قد تكون عوامل الخطر بالنسبة لموت السرير.</p><p>يجب ان يتعلم طفلك النوم بنفسه. وإذا كان سيستيقظ ويجد انك ذهبت، قد تكون هناك حاجة الى القيام بعملية التهدئة عدة مرات في الليلة الواحدة.</p><h3>تجاوب مع بكاء الرضيع في الوقت المناسب</h3><p>استجب لصرخات الاطفال الحديثي الولادة والرضّع في الاشهر القليلة الاولى من الحياة. البكاء هو وسيلة للتعبير عن حاجة.</p><p>وفيما يتعلق بالرضّع بعمر 7 الى 8 اشهر، من الطبيعي تماما إذا بكوا قبل النوم.</p><p>وانه من المقبول السماح لطفلك بان يبكي قليلا قبل ان يستقر. ولكن، إذا اعتاد طفلك على وجودك حوله عند النوم، يمكنك محاولة الحد من هذا الاعتماد عن طريق التدرج في تقليل وقتك في غرفة النوم. ان احدى الطرق هي جعل طفلك يستلقي، ثم غادر لبضع دقائق، وبعدها ارجع وابق حتى ينام الطفل. ابق كل مساء خارج الغرفة لفترة اطول قليلا. بعد حوالي 5 الى 7 ايام سوف يتعلم طفلك ان ينام وحده. </p><h3>تعرّف بتكتيكات التأخير عند طفلك</h3><p>وحالما يفهم طفلك روتين وقت النوم، يمكن ان يتلاعب بالوضع. الاطفال الصغار والاولاد الصغار هم بشكل خاص مهرة في إطالة امد روتين النوم. سوف يطلبون الماء، وقصة اخرى، او حضنة. يجب على الوالدين ومقدمي الرعاية إعادة الطفل فورا الى السرير. حذّر الطفل انه ستكون هناك عواقب إذا كان هذا السلوك يتكرر. ويمكن ان تشمل العواقب اغلاق الباب، او عدم سرد القصص في وقت النوم المقبل. </p><h3>النقاط الرئيسية</h3><ul><li>يمكن ان تؤدي مشاكل النوم الى تهيج الطفل والتعب للوالدين.</li><li>في المتوسط، فان الاطفال الحديثي الولادة ينامون يومياً ما مجموعه 16 ساعة.</li><li>يظهر طفل من كل 3 اطفال عدم الرغبة في الذهاب الى النوم.</li><li>طوّر روتين قيلولة ووقت نوم ثابت.</li><li>اخلق غرفة نوم متقبّلة بسرور ومناسبة.</li><li>قلّل ببطء من كمية الوقت الذي تقضيه مع طفلتك قبل ان تنام.</li></ul><br>https://assets.aboutkidshealth.ca/AKHAssets/sleeping_problems.jpgمشاكل النوم

Thank you to our sponsors

AboutKidsHealth is proud to partner with the following sponsors as they support our mission to improve the health and wellbeing of children in Canada and around the world by making accessible health care information available via the internet.