Formula feedingFFormula feedingFormula feedingEnglishNeonatologyNewborn (0-28 days)BodyNAHealthy living and preventionAdult (19+)NA2009-10-18T04:00:00Z<p>Joan Brennan-Donnan, BASc, RD</p><p>Laura Croxson, RD</p><p>Debbie Stone, RN, IBCLC, RLC</p><p>Joyce Touw, BScN, PNC(C), RN, IBCLC, RLC</p><p>Andrew James, MBChB, FRACP, FRCPC </p>10.000000000000053.00000000000001113.00000000000Flat ContentHealth A-Z<p>Learn about baby formula. Read about how to prepare the formula, how to create schedules and amounts, and how to prevent baby bottle tooth decay.</p><p>There are several reasons why you may need to formula feed your baby. Some women are unable to breastfeed or make the choice not to breastfeed. In other cases, mothers feel they are not producing enough milk for their baby and need to supplement with forumla.</p><h2>Key points</h2> <ul><li>It is best to use a cow’s milk-based iron fortified infant formula; do not use regular cow's milk to feed your baby before 12 months of age.</li> <li>Baby formulas include essential vitamins and minerals for babies including vitamins A, B, C, D and E, as well as calcium, phosphorus and iron.</li> <li>Prevent tooth decay by not giving your baby a bottle when they sleep.</li></ul>
صيغة التغذيةصصيغة التغذيةFormula feedingArabicNeonatologyNewborn (0-28 days)BodyNAHealthy living and preventionAdult (19+)NA2009-10-18T04:00:00ZJoan Brennan-Donnan, BASc, RD;Laura Croxson, RD;Debbie Stone, RN, IBCLC, RLC;Joyce Touw, BScN, PNC(C), RN, IBCLC, RLC;Andrew James, MBChB, FRACP, FRCPC10.000000000000053.00000000000001113.00000000000Flat ContentHealth A-Z<p>تعلّم عن صيغة تغذية الاطفال. اقرأ عن كيفية إعداد الصيغة، كيفية تحديد الجداول والكميات، وكيفية الوقاية من تسوس الاسنان بسبب زجاجة الطفل.</p>
配方奶喂养配方奶喂养Formula feedingChineseSimplifiedNeonatologyNewborn (0-28 days)BodyNAHealthy living and preventionAdult (19+)NA2009-10-18T04:00:00ZJoan Brennan-Donnan, BASc, RDLaura Croxson, RDDebbie Stone, RN, IBCLC, RLCJoyce Touw, BScN, PNC(C), RN, IBCLC, RLCAndrew James, MBChB, FRACP, FRCPC53.000000000000010.00000000000001113.00000000000Flat ContentHealth A-Z了解有关婴幼儿奶粉的知识。了解如何调制奶粉、如何创建喂奶计划和喂奶量以及如何预防宝宝龋齿。
配方乳喂養配方乳喂養Formula FeedingChineseTraditionalNeonatologyNewborn (0-28 days)BodyNAHealthy living and preventionAdult (19+)NA2009-10-18T04:00:00ZJoan Brennan-Donnan, BASc, RDLaura Croxson, RDDebbie Stone, RN, IBCLC, RLCJoyce Touw, BScN, PNC(C), RN, IBCLC, RLCAndrew James, MBChB, FRACP, FRCPC53.000000000000010.00000000000001113.00000000000Flat ContentHealth A-Z瞭解有關嬰幼兒奶粉的知識。瞭解如何調製奶粉、如何創建喂奶計劃和喂奶量以及如何預防寶寶齲齒。
Alimentación con preparado para lactantesAAlimentación con preparado para lactantesFormula FeedingSpanishNAChild (0-12 years);Teen (13-18 years)NANANAAdult (19+)NA2009-10-18T04:00:00ZJoan Brennan-Donnan, BASc, RDLaura Croxson, RDDebbie Stone, RN, IBCLC, RLCJoyce Touw, BScN, PNC(C), RN, IBCLC, RLCAndrew James, MBChB, FRACP, FRCPC000Flat ContentHealth A-Z<p>Infórmese sobre el preparado para lactantes.</p>
புட்டிப் பாலூட்டுதல்புட்டிப் பாலூட்டுதல்Formula FeedingTamilNAChild (0-12 years);Teen (13-18 years)NANANAAdult (19+)NA2009-10-18T04:00:00ZJoan Brennan-Donnan, BASc, RDLaura Croxson, RDDebbie Stone, RN, IBCLC, RLCJoyce Touw, BScN, PNC(C), RN, IBCLC, RLCAndrew James, MBChB, FRACP, FRCPC000Flat ContentHealth A-Z<p>குழந்தையின் மாற்றுப் பால் பற்றிக் கற்றுக்கொள்ளுங்கள்.</p>
فارمولا دودھ کا پلاناففارمولا دودھ کا پلاناFormula FeedingUrduNAChild (0-12 years);Teen (13-18 years)NANANAAdult (19+)NA2009-10-18T04:00:00ZJoan Brennan-Donnan, BASc, RDLaura Croxson, RDDebbie Stone, RN, IBCLC, RLCJoyce Touw, BScN, PNC(C), RN, IBCLC, RLCAndrew James, MBChB, FRACP, FRCPC53.000000000000010.00000000000001113.00000000000Flat ContentHealth A-Zبے بی فارمولا دودھ کے بارے میں جانیں کہ فارمولا دودھ کی تیاری،اوقات اور مقدار کیسے بنانی ہیں اور بے بی بوتل سے دانتوں کی خرابی کو کیسے روکنا ہے، ان سب باتوں کے بارے میں مطالعہ کریں۔
Nourrir un bébé avec de la préparation pour nourrissonsNNourrir un bébé avec de la préparation pour nourrissonsFormula feedingFrenchNeonatologyNewborn (0-28 days)BodyNAHealthy living and preventionAdult (19+)NA2009-10-18T04:00:00Z<p>Joan Brennan-Donnan, BASc, RD</p><p>Laura Croxson, RD</p><p>Debbie Stone, RN, IBCLC, RLC</p><p>Joyce Touw, BScN, PNC(C), RN, IBCLC, RLC</p><p>Andrew James, MBChB, FRACP, FRCPC </p>10.000000000000053.00000000000001113.00000000000Flat ContentHealth A-Z<p>Apprenez-en davantage sur la préparation pour nourrissons. Informez-vous sur la façon de préparer la préparation, sur les horaires et les quantités et sur la prévention des caries dentaires en raison du biberon.</p><p>Il existe plusieurs raisons pour lesquelles vous devrez peut-être nourrir votre bébé à la préparation pour nourrissons. Certaines femmes sont incapables d’allaiter ou font le choix de ne pas allaiter. Dans d’autres cas, certaines femmes ont l’impression qu’elles ne produisent pas suffisamment de lait pour leur bébé et doivent supplémenter avec de la préparation pour nourrisson.</p><h2>À retenir</h2> <ul><li>Il est préférable d’utiliser de la préparation pour nourrisson à base de lait de vache et enrichie en fer; n’utilisez pas de lait de vache pour nourrir votre bébé avant qu’il n’atteigne l’âge de 12 mois.</li> <li>Les préparations pour nourrisson comprennent des vitamines et des minéraux essentiels aux bébés dont de la vitamine A, B, C, D, et E ainsi que du calcium, du phosphore et du fer.</li> <li>Prévenez la carie dentaire en ne donnant pas de biberon à votre bébé pendant son sommeil.</li></ul>

 

 

صيغة التغذية444.000000000000صيغة التغذيةFormula feedingصArabicNeonatologyNewborn (0-28 days)BodyNAHealthy living and preventionAdult (19+)NA2009-10-18T04:00:00ZJoan Brennan-Donnan, BASc, RD;Laura Croxson, RD;Debbie Stone, RN, IBCLC, RLC;Joyce Touw, BScN, PNC(C), RN, IBCLC, RLC;Andrew James, MBChB, FRACP, FRCPC10.000000000000053.00000000000001113.00000000000Flat ContentHealth A-Z<p>تعلّم عن صيغة تغذية الاطفال. اقرأ عن كيفية إعداد الصيغة، كيفية تحديد الجداول والكميات، وكيفية الوقاية من تسوس الاسنان بسبب زجاجة الطفل.</p><p>هناك اعتراف واسع ان الرضاعة الطبيعية هي افضل مصدر للتغذية الطبيعية من اجل النمو والنشوء الأمثل للرضّع. وتفيد الرضاعة الطبيعية ايضاً والدة الطفل، لأنها تقلل من احتمال اصابتها بسرطان الثدي والمبيض وتخلخل العظام. خلال الشهر الاول من حياة طفلك، يصبح مخزون حليب الثدي لديك موطداً.</p><p>قد تشعرين كما لو انك لا تنتجين ما يكفي من حليب الثدي لطفلك. إذا كان هذا هو الحال، لا تتوقفي عن الرضاعة الطبيعية. </p><p>بدلاً من ذلك، تحدثي الى اختصاصي الإرضاع او اختصاصي رضاعة طبيعية آخر، او الى طبيبك الخاص للحصول على مساعدة. إذا ابتدأت بإطعام طفلك بواسطة زجاجة الحليب قبل ان يصبح مخزون حليبك موطداً جيداً، قد ينخفض مخزون حليب الثدي عندك الى درجة انه قد يكون من الصعب عليك الإرضاع على الاطلاق.</p><p>إذا كان هناك سبب محدد لوقف الرضاعة من الثدي، او إذا كنت قد اتخذت قراراً عن معرفة ان لا تقومي بالإرضاع، يجب ان تشعري انك مرتاحة لقرارك بالإطعام بواسطة زجاجة الرضاعة.</p><p>فمن الافضل استعمال صيغة تغذية الرضيع المغنى بالحديد من حليب البقر. يمكنك ايضاً استعمال صيغة تغذية الرضيع كتغذية تكميلية، حتى بعد ان يكون مخزون حليب ثديك قد ارسي بشكل جيد، إذا كنت لا تستطيعين تزويد طفلك بواسطة ضخ الحليب من ثديك. لا تستعملي حليب البقر العادي لتغذية طفلك قبل 12 شهراً من العمر، لانه قد يؤدي الى نقص الحديد وفقر الدم والحساسية.</p><h2>ما هي مكوِّنات صيغة تغذية الطفل؟</h2><p>ان معظم صيغ الطفل مستمدة من حليب البقر، ولكنها تحتوي على توازن مناسب من الفيتامينات والمعادن، والمواد المغذية الاخرى لمساعدة طفلك ينمو ويتطور بشكل صحيح. ونادراً ما تحدث الحساسية لبروتين حليب البقر او يحدث تطور عدم تحمل اللاكتوز. إذا كنت تشعرين بالقلق إزاء هذا الاحتمال، تحدثي الى طبيبك لمعرفة اي نوع من انواع الصيغة هي الافضل لطفلك.</p><p>على الرغم من ان صيغ الطفل مصممة مع العناصر الغذائية لجعلها اقرب ما يمكن الى حليب الثدي، فان جميع تحضيرات التغذية البديلة تحتوي على عدد اقل بكثير من المكونات التي تم تحديدها في الحليب البشري. من الاكثر من 200 من العناصر التي تم تحديدها في الحليب البشري التي تتفاعل في هذا السائل المعقد، فقط حوالي 30 يمكن إنتاجها اصطناعياً في صيغة تغذية الرضّع. في الصيغ الاجد، وجد العلماء طريقة لإضافة اوميغا 3 واوميغا 6 الأحماض الدهنية، ومكونات حليب الثدي التي يعتقد انها مهمة في تطور العين والمخ.</p><p>ان معظم صيغ الطفل تحتوي على اللاكتوز كالكربوهيدرات الوحيد، تماماً مثل حليب الثدي. اللاكتوز يساعد على الهضم ووظيفة الامعاء الطبيعية، وتشكيل النسيج السليم. وتحتوي الصيغ ايضاً على البروتين للنمو والدهن الذي يسهل هضمه ويساعد على حماية جلد طفلك وفي عملية امتصاص بعض الفيتامينات.</p><p>تحتوي الصيغ على الفيتامينات الاساسية التالية:</p><ul><li>فيتامين اي لبناء خلايا الجسم والرؤية الجيدة</li><li>فيتامين بي من اجل الحفاظ على الجهاز العصبي والجلد والانسجة</li><li>فيتامين سي من اجل اللثة والاسنان</li><li>فيتامين دي للحفاظ على قوة العظام والاسنان</li><li>فيتامين إي من اجل خلايا الدم الحمراء الصحية </li></ul><p>وتحتوي ايضاً صيغ الرضيع على معادن مهمة مثل الكالسيوم والفوسفور لصحة العظام والاسنان، والحديد لمنع فقر الدم الناتج عن نقص الحديد. يجب اعطاء كل الاطفال الذين يتغذون بواسطة الصيغة الغذائية الصيغة المغنية بالحديد. ان مستوى الحديد الموجود في الصيغة ليس كافياً للتسبب بالاسهال او الامساك.</p><h2>إعداد صيغة الرضيع</h2><p>ان صيغ الرضيع متوافرة في ثلاثة أشكال: مسحوق، سائل مركّز، وسائل جاهز للتقديم. يمكن سكب الصيغة الجاهزة للاستعمال مباشرة الى زجاجة طفلتك وإطعامها إياها كما هي. ان هذه الطريقة مريحة خصوصاً إذا كنت مسافرة. السوائل المركزة والصيغة المسحوقة تحتاج الى الخلط مع الماء المغلي او مع الماء المعقّم المحضّر تجارياً، للأشهر الأربعة الاولى من الحياة، بالكميات المحددة من قبل الشركة المصنعة. قيسي بدقة واخلطي جيداً للتأكد من ان طفلك يحصل على التركيز المناسب من الصيغة. لا تضيفي صيغة اضافية، ولا تخففي المخلوط بإضافة الماء.</p><p>اغلي الماء لمدة دقيقتين الى خمس دقائق قبل استخدامه في تحضير الصيغة.</p><p>إذا سخّنت زجاجة طفلك، افحصي درجة حرارة الصيغة قبل ان تعطيها لطفلك. تجنبي تسخين الزجاجة في الميكروويف، لانه قد تحدث البقع الساخنة التي يمكن ان تؤثر على المواد الغذائية والخصائص المضادة للعدوى في الصيغة. وهذه البقع الساخنة قد تحرق ايضاً فم الطفل. بدلاً من ذلك، امسكي الزجاجة تحت ماء دافئ او ضعيها في زجاجة اكثر دفئاً. تأكدي من ان تخلطي الصيغة جيداً بعد ان يتم تسخينها. </p><p>وحالما يتم تحضير الصيغة، استعمليها او ضعيها بالثلاجة على الفور. يمكن حفظ الصيغة المحضّرة حديثاً في الثلاجة لمدة تصل الى 24 ساعة. ارمي اي صيغة بقيت عند درجة حرارة الغرفة لاكثر من ساعة واحدة. بعد الاطعام، ارمي اي صيغة لا تزال في الزجاجة. </p><h2>مواعيد وكميات</h2><p>يتناول المواليد الجدد غالباً حوالي 30 مليلتر (اونصة واحدة) من الصيغة في كل وجبة، وهذه تزيد لنحو 60 مليلتر و 90 مليلتر (اونصتين الى ثلاث اونصات) بحلول نهاية الاسبوع الاول. سيحتاج طفلك على الارجح نحو ثمانية وجبات يومياً على مدى الاسابيع الثلاثة الاولى من الحياة. بعد ذلك، سينخفض عدد الوجبات اليومية ولكن الكمية المتناولة في كل وجبة ستزيد. اسمحي لطفلتك ان تقرر كمية الصيغة التي تريدها؛ لا تجبريها على اخذ زجاجة بكاملها. إذا كان طفلك ليس جائعاً في بعض الوجبات، فكّري في تمديد الفترة الزمنية بين الوجبات.</p><p>قبل اطعام طفلك، افحصي مدى سرعة نزول الصيغة من حلمة زجاجة الإرضاع، الحلمة النظيفة ينبغي ان تنزّل قطرة واحدة في الثانية عندما يجري إمساك الزجاجة ورأسها موجّهاً الى الاسفل. والحلمة التي فيها انسداد يمكن ان تمدّد وقت الاطعام.</p><h2>إطعام طفلك</h2><p>ان وقت الاطعام ينبغي ان يكون وقت يمنح الاسترخاء - وقت ليس فقط لتوفير الغذاء لطفلتك، ولكن ايضاً لتنمية التعلق العاطفي معها. احملي طفلتك بوضعية شبه عاموديه ورأسها يكون في انحناءة ذراعك للحد من الاختناق. وهذه الوضعية ستقلّل ايضاً من مخاطر تدفق الحليب الى اذن الطفلة الوسطى. وامسكي الزجاجة مائلة بحيث تكون حلمة الزجاجة وعنقها مملوءتان بالحليب، لمنع طفلتك من اخذ الهواء اكثر من اللازم.</p><p>التجشؤ ليس ضرورياً. والهواء في المعدة لا يسبب الالم. ومع ذلك، يمكن للتجشؤ خفض البصق. عليك ان تحاولي مساعدة طفلتك على التجشؤ بعد كل وجبة، ولكن لا تشعري بالقلق إذا كانت لا تتجشأ. إذا كانت توجد حاجة الى إطلاق الهواء من بطنها، سيحدث ذلك خلال محاولة التجشؤ، ولكن هذا قد لا يحدث في كل مرة. إذا اخترت ان تجشّئي طفلتك انتظري حتى تتوقف عن الاكل.</p><h2>الوقاية من تسوس الاسنان من زجاجة الطفل</h2><p>السوائل تميل الى التجمع في فم طفلك عندما يكون نائماً. ولذلك، إذا وضعت طفلك في السرير مع زجاجة من الحليب او اي سوائل اخرى محلاة، فان ذلك يمكن ان يسبب تسوس الاسنان. يمكنك منع هذه المشكلة من خلال عدم اعطاء طفلتك زجاجة عندما تنام. إذا كان يحب ان تعطيها زجاجة في هذا الوقت، املئيها بالماء بدلاً من الحليب.</p> <br>https://assets.aboutkidshealth.ca/AKHAssets/formula_feeding_newborn.jpgصيغة التغذية

Thank you to our sponsors

AboutKidsHealth is proud to partner with the following sponsors as they support our mission to improve the health and wellbeing of children in Canada and around the world by making accessible health care information available via the internet.